من أنت

من أنت….
ومن اين اتيتي…
ما عدت ابصر غيرك بعيناي
في عيناها حياه
وفي ضحكتها ينبوعا سخيا
وارى حياتي بين يديها
وأرى الـوجـود تـلفتا
سـمحا وإيـماء شـهيا
شفت جراحي جميعا
ببتسامه من شفتيها
مهلا…مهلا…
هل قلت شيئا فيها لا يشبه الثريا
فهي في مقتبل العمر
كالزهر غضا زكيا
وانا لا املك سوى قلما
وقلبا انثره بين يديها
يكفيني منك ان تنطقي اسمي
من شفتيك لحنا شجيا
واغدو بين ذراعيك طفلا شقيا
واصوغ الحياه شعرا نديا
من انتي …ومن اين اتيتي
فانا أرى توبه الزمان بعينيك
فانسى كل من اساء يوما اليا
فغضي طرفك عني….
فما عدت استطيع ان اخفي سرا بعينايا
احبك..فقد شعرت بروحك
وطافت حول روحك شيئا فشيئا
ابتسمت…بعد صمت رهيب
وكان يدوي في مسمعي دويا
فهمت بالمسكرات من ضحكت شفتيها
فرفقا ..رفقا اني غدوت عاشقا
واتيتي تتمتمين اسمي عليا
فتركيني على ذراعيك اغفوا
وأذيبي الحزن شيئا فشيئا

محمد حســــــــــين

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s