زمان

 عند بوح الصمت باسراره
 يقص ادمع انهمرت
 يقص حكايا اندثرت
 يروي الآم انسان عاشق
 منذ البدايه منذ النهايه
 انثى كانت بهيئه بشر
 كانت ملاكا ...
 واضحت ملاك النفاق
 واسكنتني مدن الصمت
 وهي من تردد بهمس وخبث
 ويقول لها ....انتي المحال بعيناي
 انت الخرافات بدنياي
 انت المستحيل يا انثاي
 وتهمس ضاحكتا ساخره
 من انت يا فلان...
 فغدت لغتي صمتا لا يشبه الكلام
 مات القلب واصبح رماد
 وجائت من بين السراب
 انثى ...حطمت صمتي
 حطمت قيدي...واحيت القلب
 كم كنت ابحر بالتمني
 واشرع ببحر الحزن بيأسي
 وجائت تلك ببسمه فيها فكت اسري
 حررتني من قيدي كسرت صمتي
 احببتها...وكيف لا احبها
 هي شرقيه الصفات
 وبيني وبينها خطوات
 اهي الصدفه...ام مصالحه الزمان
 لذلك الانسان...
 

محمد حسيـــــــــــــــن

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s