احببتك

حرف …وحروف الابجديه
الى انثى…غيرت ملامح الابجديه
لك كل الحب والعشق
الى من غيرت كل المفاهيم
فانت تستحقين اكثر
فانت حرفا ليس من حروف الابجديه
والقادم اجمل…القادم احلى
ما عدت اتكلم…لاجلك
ما عدت اريد الابجديه
فلقد نسيت جميع حروفها
ولا اذكر سوى حرفك
كل اللغات والابجديات ماتت
امام حسنك يا اجمل السيدات
كل الجبال والسهول خضعت
لاجمل حروف الابجديه
ايا انثى……
فوق كل المزايا
فوق كل العطايا
احبك ما بين قلبي وقلبي
ايا انثى…مسحت كل هم وحزن
بك…انت عشق الحياه
لغيرك ماتت كل كلمات الشعر والابجديه
ما عدت اكتب الشعر ولا النثرا
فماذا اقول…؟
ان لم اقل فيك انت…
تصبح الكلمات مجرد جنون
فانت العيد والدنيا…
بدونك…لا قلب يحنو علينا
بدون حرفك كانت سكون الابجديه
اكون بحبك او لا اكون
فلا وجود للنساء بدون حرف الابجديه
فانت حرفا…لكن ليس كحروف الابجديه
كل الابجديات خيال
الا بحضورك يا انثى
فانا احبك ما بين قلبي وقلبي
وبحبك تصبح النساء وهما ومحض خيال
وكل الكلام بدونك يمضي سراب
وكل الحضور…بغيابك يصبح غياب
يا مراة فيك الف سؤال
وكل سؤال بغير جواب
احبك ما بين قلبي وقلبي
واحببت حروف الابجديه
واعلم اني احب حرفا…
لا يشبه حروف الابجديه
هي انت….يا من احبك حتى الازليه
أحببتك…وأدمنت السهر وصادقت القلم..
وكتبت في عيناك الشعر
عشقت القمر ونسيت الدموع…
أحببتك…ولم ارى سواك
ونسيت من هم من النساء
ونسيت من انا واصبحتي ملاكي
أحببتك…وكان الحب من المستحيل.
خاطرت…رغم اني اعلم انك المستحيل
واصبحت وامسيت بحب جميل
أحببتك…وأتقنت كل الأبجديات.
وكتبت حروف اسمك بالنجمات
ورسمت رسم وجهك بعرض السماء
أحببتك…ونسيت أن لي جسدا
وطرت عبر النسمات و الغيمات
بروح سكنت تلك الجسد
حين أحببتك….
انتزعت من روحي كل الآهااااات…
أحببتك…وغار منك كل النساء
وبحت لك باكبر سر … باني احبك
أحببتك…و رأيت الحياة بمذاق جديد
اكتساها لون الربيع
أحببتك…و عزف قلمي اجمل النغمات
كل الأيام.. كل السنين..
كلها قصائد مكتوبة بأحرف الدمع
وكلما قرأتها صارت اشواق …
حين أحببتك
جمعت كل القلوب في قلبي
وكل الأحاسيس في جوفي
وعزفتها أنغاما رومانسية مليئة بالأشواق
والهيام وانتظرت قلبك أن يسمع…
أحببتك…واتخذت حبك بيتا
عيناك سمائي..وفؤادك ملاذي…
أحببتك..واتخذتك الحياة و الممات…
أحببتك…واتخذتك لي روحا
أحببتك…وانتميت إلى زمان اللامنتهى..
واصبحتي بطلة قصتي وبدايه روايتي
أحببتك… و أصبحت فيكي مجنونا…
أحببتك…وغيرت التاريخ بلمسة..ببسمة
وجعلت منك حبا وعشقا…خالدا
كي يبقى عبر الأجيال…
أحببتك…وسلمت نفسي للأحلام.
وعلى شفتاك تخلصت من الأوهام..

محمد حسيــــــــــــــــــــــن

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s