حكاياتي

الى من اصبحت ملكها…
لم اكن يوما فى عالمك..
في همس صوتها..في بسمتها
كتبت الاساطير والحكايات
فيها شموخ..عز…وكبرياء انثى
في ضحكها الحزين وجدت دمعه
وفي دمعتي وجدت يدا ..ورسم عيناها
فغدوت بين الناس اضحك..ارقص فرحا
وجدت فيك كل الامنيات
احمق انا ان غادرتي زماني
فانا من اهفو اليك فى كل اللحظات
الى انثى…ملكت قلبي في لحظات
اسرت عقلي…وجننت في حروف اسمها
بركان شوقي هائج مكبوت
اشتاق الى لحظات مرت في ثوان
اشتاق لتلك البسمات….
فانا من غدوت ملكها…
وبدات حروف روايتي بها
كم كانت ضلاله دنيتي قبل رؤيتها
كانت كالكفن المسدول امامي دنيتي
فاتت من خلف الاحزان…كلها حنان
كم كنت محظوظا…عندما
لمحت عيناي …عيناها..
فمنذ رؤياك….وانا انظر الى السماء
انظر الى السماء وارك بجانبى ها هنا
تضرب الامواج قلبى …
وارى الحب ينظر الى بعين باكيه
يحسدنى اليوم على حبى لك
وليس على الحياة الفانية
وارتقب الصباح بعد الليل
لارى الابتسامة على وجهك
اتمالك امرى… وعند روؤياك…اخجل هنا
ايام مرت على رؤيه عيناك
ايام من جمالها اشعر انها حياتى كلها
واقول هي من اسعدتني قبل رؤياها
ومزقت ما تبقى من داخلى من حزن وظلام
يا سيدة بكل الوان واطياف قلبى
ادعو الله ان يجمعنى بك
بك انتى…
ولتذهب غربتى فى كابوس
سافوق علية بين يداك
احبك اكثر من نفسى
فلا تقسى على قلب
احبك دوما…وجعل منك بدايه الحكاياتي

بقلم
محمد حسيــــــــــــــــــن

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s