درب الهوى

سألت العشق : لماذا تعبت ؟
فقال بحزن : من العاشقين
أنين الحيارى ..ضجيج السكارى
زحام الدموع على الراحلين
وما بين عاشق وعاشق
جرح والم ونزف جبين
والامان ما عد امان
بزمن فيه كثر الغدر والخيان
فالحب اصبح اشلاء حب
وعمر حزين
والعطر الذي يباع للعاشقين
اصبح مزيف لو تعلمون
كلام وسحر بالحروف
بها يستهون….انثى واثنتين
والليل الذي كان للعاشقين
اصبح للبكاء في لحن حزين
الحب اصبح كطفل
تغرب بين الليالي
واصبح غريبا ضائع
مع الضائعين
والعشق يا ولدي
شيخ جفاه زمان عقيم
تهاوت عليه رمال السنين
فخذ بيدي واسمع نصيحتي
تعلم كيف تجفو من جفا
واسلك درب البعد والنسيان
فقد كان العشق بالفؤاد روضه
ملأت حياتك بهجه وسرور
واتى الخريف فمات رحيق الزهور
وتبعه فصل البكاء الذي تسموه
فصل الشتاااااااااااااء
وان بقي في الفؤاد رحيق لقياك
فمن ذاق طعم العشق لن ينساه
فان قلت حنينك بالهوى ما عاد يحملك
لا تخدع روحك وقلبك
ولا تحيا على ذكراه
فقلبك سيعود للطريق
ولا يرى في الطريق سوى عشاقا
فدرب الهوى مثل قلوبنا
نمضي عليه فلا يمل خطانا
محمد حسيـــــــــــــــــــــــــــ​ــن

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s